صوت الشباب العربي

تمكين الشباب 

يرغب العديد من الشباب الفلسطيني بالتحدث عن القضايا الثقافية والسياسية التي تؤثر على حياتهم، ولكنهم قد يفتقرون إلى الفرصة أو الدراية بكيفية القيام بذلك. 

إن الوضع مختلف في برنامجنا "صوت الشباب العربي"، إذ يهدف إلى تزويد الشباب  الفلسطيني بالمهارات والثقة للتحدث كي يكون صوتهم مسموعاً.  

نبذة عن برنامج "صوت الشباب العربي" 

يرتكز برنامجنا على إعداد نوادٍ ومنتديات للمناظرات والمناقشات بمشاركة مجموعات متنوعة من الشباب، وذلك عبر شراكتنا مع مؤسسة "آنا ليند"، وهي مؤسسة تربط بين حكومات بلدان الاتحاد من أجل المتوسط البالغ عددها 43 دولة، وعبر العمل بالتعاون مع قطاعي التعليم والمجتمع المدني. ويهدف البرنامج إلى:

  • زيادة مهارات الشباب فيما يتعلق بالمناظرات العامة.
  • إتاحة منابر للشباب من خلفيات مختلفة للالتقاء وتبادل وجهات النظر. 
  • توفير دعم موجه للمدونين الشباب، وتمكينهم من سد الفجوة القائمة بين العالم الافتراضي والواقع. 

ماذا فعلنا حتى الآن؟ 

بالشراكة مع سبع مؤسسات محلية في كل من القدس ورام الله وجنين وبيت لحم والخليل وطولكرم ونابلس،  قمنا بتدريب العديد من الشباب والشابات على مهارات التناظر، والذين قاموا بدورهم بتدريب شباب آخرين في مجتمعاتهم في الضفة الغربية. كما  سيتم عقد عدداً من المناظرات بالتعاون مع شركائنا لمناقشة أبرز القضايا الاجتماعية والسياسية في فلسطين.