الرسوم المتحركة في الخليل: التواصل والعلاقات

نحن نعمل عبر قطاعات متعددة لنجمع بين الفنون، والمجتمع، والتعليم. ومن خلال رؤية وحماسة وإبداع شريكنا في المشروع في الخليل، مركز إسعاد الطفولة، تمكنا من الوصول إلى جماهير جديدة في المدينة وفي القرى البعيدة، والمناطق المهمشة سياسياً، ومخيمات اللاجئين. 

قمنا خلال مشاريعنا التدريبية التي جرت على مدى ثلاث سنوات بتعليم مجموعة رئيسية من المدربين من مركز "إسعاد الطفولة" أساسيات الرسوم المتحركة بتقنية ستوب موشن. وقد تعلموا كيف يبنون نماذج أساسية، وكيف يحركونها بالأيدي، وكيف يلتقطون الحركة رقمياً، وتصويرها.

لقد أحدثت شراكتنا مع مركز "إسعاد الطفولة" علاقات مع مؤسسات محلية مختلفة في الخليل. كما وقد تم تنظيم ورش عمل متخصصة مع طواقم المدارس باستخدام الرسوم المتحركة كأداة تعلمية وتعليمية من أجل تحفيز التفكير الإبداعي. كما وقد امتد المشروع ليشمل شركة الاتصالات الفلسطينية "بال تل"، التي أنتجت إعلان "الرسوم المتحركة" الذي يتحدث عن عملنا في فلسطين.

لقد خلق المشروع فرص عمل لمتطوعين يعملون على نشر المشروع لجماهير جديدة في الخليل. وقد سررنا، أثناء مهرجان الرسوم المتحركة في شباط، برؤية آلاف الحاضرين من أسر، ومجموعات مدرسية، وطلاب جامعات، ومدرسين ومدرسات، وممثلين من وزارة التربية والتعليم، وممثلين من القطاع الخاص.

نرحب بالشركاء الجدد للانضمام إلينا في تحقيق حلم إنشاء أول مركز تدريب على الرسوم المتحركة في الخليل. يرجى الاتصال بنا للمزيد من المعلومات